منتديات اسود العراق لعيونكم
مرجبا بك ايها الزائر الكريم نورت المنتدى بنورك السساطع ويسعدنا ويشرفنا ان انضمامك الى اسرة موقعنا ونشر ابداعاتك لكي نرتفع بمنتدانا الى القمة
انشر موقعنا عبر

سحابة الكلمات الدلالية

التبادل الاعلاني النصي

المواضيع الأخيرة
» ماذا حدث بين سميَّة الخشَّاب وفيفي عبده؟
الثلاثاء فبراير 07, 2012 4:49 pm من طرف ملكه القلوب

» ما لم تعرفوه عن الأدمــن vروكان الحلاق خاص
الجمعة ديسمبر 16, 2011 7:47 pm من طرف احمد الفهداوي

» عذاب القبر
الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 4:21 am من طرف احمد الفهداوي

» ماهو البرزخ... وماهي حقيقة عالم البرزخ
الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 4:06 am من طرف احمد الفهداوي

» الصور 40 إسرائيلية تنشرن صورهن عاريات تضامنا مع المصرية علياء ماجدة المهدي
الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 3:51 am من طرف احمد الفهداوي

» شاهد أغرب قصة لأمرأة متزوجة ترويها مع د / هبة قطب بدون احراج قمة الأندهاش
الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 2:31 am من طرف احمد الفهداوي

» وصية عامر منيب : امنعوا شقيقتى من السير فى جنازتي
الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 1:14 am من طرف احمد الفهداوي

» مهرجان بيروت الدولي يكرَم سميرة سعيد
الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 1:13 am من طرف احمد الفهداوي

» هلال: سعيد بتجربة الانتخابات البرلمانية
الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 1:12 am من طرف احمد الفهداوي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

فبراير 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728   

اليومية اليومية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


شاهد أغرب قصة لأمرأة متزوجة ترويها مع د / هبة قطب بدون احراج قمة الأندهاش

اذهب الى الأسفل

شاهد أغرب قصة لأمرأة متزوجة ترويها مع د / هبة قطب بدون احراج قمة الأندهاش

مُساهمة من طرف احمد الفهداوي في الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 2:31 am


مما يشكو المتزوجون؟

أنا سيدة عمري 22 سنة، متزوجة منذ سنة، وزوجي يبلغ من العمر 29 سنة، ومشكلتي بدأت مع أول يوم من الزواج، وهي أنني أشعر بأني غير محترمة عندما يدعوني زوجي للفراش، وهذا ينعكس على علاقتنا سوياً، علماً بأنني أعلم أن ذلك شيء أباحه الله لنا، ولكن لا أعلم كيف أتغلب على هذا الإحساس، كما أنني لا أعرف كيف أسعد نفسي، ولا أسعد زوجي لأنني لا أقبل على هذه العلاقة، علماً بأنني أحب زوجي جداً… أرجو الإفادة..

سيدتي وعروسي الصغيرة الحبيبة… إن ما تتعرضين له يا فتاتي ليس مستغرباً، ولكنها حالة أو شعور شبه ثابت عند المتزوجات حديثاً بصفة خاصة بسبب المعتقدات الاجتماعية التي نشأن في ظلها -وخاصة الفتيات- اللاتي يتشبعن بثقافة تكاد تصل إلى حد الرعب من هذه العلاقة، وازدرائها في نفس الوقت، فتشب الفتاة مشبعة بحالة من الخوف والترقب من ناحية والاشمئزاز والاحتقار لهذه العلاقة من ناحية أخرى…

فلا تنتج إلا تلك الصورة القاتمة والتي تشكلين أنت جزءا من تفاصيلها، وربما يفيدنا نشر مشكلتك في إزاحة الستار عن التبعات غير المحمودة للتعتيم المريض على هذه العلاقة، وأقصد بهذا التعتيم المريض هو تلك الصورة المغلوطة التي تصل، بل تتغلغل في وجدان الفتيات، فتحرمهن من المتعة الحلال، بسبب استقرار الفكر السلبي المتعلق بهذه العلاقة في العقل الباطن لديهن، مما يفرز تلك السعادة المنقوصة، والتي تعود بالسلب على الفتاة وعلى زوجها بالرغم من عدم قيامهن بأي خطأ أو أي حرام!!

هذه هي مشكلتك ودواخلها تفصيلاً يا فتاتي العزيزة، وأولى خطوات خروجك من هذا الشعور المؤلم هي تعرفك على المشكلة بوضوح.

وأرى أن الخطوة التالية يجب أن تكون مصارحتك لزوجك -بشكل غير جارح- عن تفاصيل المشكلة، حتى يتبين له سبب عدم تفاعلك العاطفي معه، حيث إن هذا الإحساس قطعاً يصل إليه -وإن لم يفصح لك عن ذلك- وربما هو يفسره لنفسه بأنك لازلت على خجل وحياء الفتاة البكر، ولكن الرجال يضيقون بهذا الإحساس بعد فترة إذا لم يجدوا له تفسيراً مقبولاً، فإن لك الآن شريكا بنسبة النصف تماماً في هذه العلاقة يا فتاتي. فلابد لك من أخذ هذا في الاعتبار، ولذلك يجب أن تتشاركا أيضاً في أي مشكلة من أي نوع مادامت تمس هذه المنطقة المشتركة بينكما.

وكخط علاج متواز يجب عليك أن تحاولي إزالة هذه الأفكار من رأسك وخير طريقة للتغلب عليها هي السير في الاتجاه المعاكس، أي مجاهدة النفس على فعل ما لا تقره، مادام العقل الواعي يعلم أنه يؤتي ما حلله الله، وما تقره الشرائع السماوية والدنيوية، فعلينا مغالبة تأثير العقل الباطن الذي لا يستند إلى الحق في الكثير من الأمور التي تفرز لنا ما يستنكره المنطق…

فانطلقي يا سيدتي إلى عالم السعادة الزوجية والاستمتاع الجنسي، وليكن سعيك إلى الاستثارة واستشعار المتعة حتى آخرها هو سلاحك وسلاح زوجك في مواجهة ما يلم بك من شعور كاذب، إنما يأخذ من استمتاعك واستمتاع زوجك، والوصول سوياً إلى قمة المتعة الحلال، والتي خص الله بها الإنسان دون غيره من المخلوقات، والتي يصفها العلماء من فرط شدتها “متعة المتع”.

وأخيراً يا سيدتي الصغيرة، لا تحرمي نفسك وزوجك من حلال الله، ولا تأخذي متعة منقوصة في حين أنها موجودة كاملة في متناول يدك بشكل واضح وحلال… وفقك الله لما يحب ويرضى وهداك لزوجك وهداه لك، وهداكما سوياً إلى طريق السعادة التي لا تنتهي والسكن النفسي والجسدي بإذنه تعالى…

المصدر: الموقع الرسمى للدكتورة هبه قطب

[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
avatar
احمد الفهداوي
مدير المنتدى

عدد المساهمات : 203
نقاط : 621
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/11/2011
العمر : 23
الموقع : http://ahmedfadel.up-your.com/

http://ahmedfadel.up-your.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى